الحياة أصغر من البكاء .















الأحد، أكتوبر 31، 2010

Goodbye October
























مزاجي عالٍ ياصديقي .. عال ٍ جدًا ..
كـ علبة شوكولاة مُذابة .. كـ لذة أول الذنوب ..
..
مزاجي سيء ياصديقي .. سيء جدًا ..
مكفهر جدًا ، قاتم ٌ جدًا ، كـ الوثب من بعد خطيئة . .
مزاجي ، وجه مُرتد ، .. ربما جريمة قتل ..
مزاجي يٌخيفني ياصديقي ، وأنا وحيدة ، وفي قلبي فوبيا العتمة .. تهز جدرانه ،
تزلزني !
كلما تزلزت امتلئت يديّ بخصلات شعري الشقراء الصغيرة ،ثم أثقلت تلويحتي إليك ،

ولم تدركني !
لو أنك معي ياصديقي ، لو استندتَ هذه الليلة على صدري ،
لو أنك جمعت الضوء ،
 ومسحت عن عتبة قلبي غموض الوحدة ،
 لو صلّى صوتك في ضلوعي .. وخشعت العروق ،
ثم قصصت عليك يومي بإرتباكة ، العالم الذي غدى أشقر شاحب ، يربكني بعاداته
المستعارة ،
 وأحلامه الأعجمية ومنطقه الذي ينهار من حجة واحدة صغيرة ،
 ويكابر عن الإعتراف بها ، العالم الذي نسيّ عقله بين نهديّ أنثى ،
 ورائحة السجائر تطغى بثيابه الرثّة لـ هول ترنحه .. فـ بكيت ، ثم أعلل لك  بأن
سبب بكائي أحداث الفيلم الذي رأيت ،
وضحكتَ ..كما لو أنك تجهل بأن طعم دموعي .. غيابك  ..
ثم .. تدسني في عباءة قلبك ، ونـنـام .. فتشرق لحلمنا أجنحة ،
 ..  لـ نبتتْ أحواض ورد نافذتي .. ولعاد العصفور ،وتمددت  الأغنيات بـ حناجرنا ..
 ولأحتفظتْ بنا الدنيا كـ بياض اسنانها مبتسمة ً.. حتى الحياة الأخرى  .
.







تحذير : " لو " تفتح عمل الشيطان ، الشيطان الذي يشبه يديّ جوني
ديب في دوره
Sweeney Todd
+ هذا ليس نصًا إنما فقط لأقول فقط:Goodbye October